آخر الأخبار

جاري التحميل ...

الفيفا يقدم توصياته بشأن توزيع المقاعد في مونديال 2026

الفيفا
أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم توصياته بشأن توزيع مقاعد نهائيات كأس العالم عام 2026، التي ستضم 48 منتخبا، خلال اجتماع مكتب مجلس فيفا الذي عقد بمقر الاتحاد في مدينة زيوريخ السويسرية، أمس الخميس.
واتفق المكتب، الذي يضم السويسري جياني إنفانتينو رئيس فيفا، ورؤساء الاتحادات القارية الستة على طريقة مقترحة لتخصيص المقاعد لنسخة المونديال، الذي سيقام بعد تسعة أعوام، حسبما أعلن الموقع الإلكتروني الرسمي لفيفا.
وتوصل مكتب مجلس فيفا لاتفاق على طريقة مقترحة لتخصيص المقاعد لتلك النسخة، حيث يحصل الاتحاد الآسيوي على ثمانية مقاعد مباشرة، والاتحاد الأفريقي على تسعة مقاعد مباشرة، واتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي على ست مقاعد مباشرة، واتحاد أمريكا الجنوبية على مثلها، واتحاد منطقة أوقيانوسيا على مقعد واحد مباشر، والاتحاد الأوروبي على 16 مقعدا مباشرا.
وأشار فيفا إلى أن الدولة المضيفة سوف تتأهل مباشرة للنهائيات، على أن يتم خصم مقعدها من الحصة المخصصة للاتحاد القاري التابعة له، وفي حال التنظيم المشترك، سيحدد مجلس فيفا عدد الدول المضيفة التي ستتأهل تلقائيا.
وأوضح فيفا أن المقترح المقدم يشمل إقامة بطولة لملحق التصفيات يشارك فيها ستة منتخبات لحسم مقعدين آخرين في المونديال، بواقع منتخب واحد من كل اتحاد قاري باستثناء الاتحاد الأوروبي، بالإضافة لمنتخب من الاتحاد القاري الذي تتبعه الدولة المنظمة، على أن يجرى هذا الملحق في الدولة المضيفة، وسيتم اعتبارها مسابقة لاختبار جاهزيتها لاستضافة كأس العالم.
وتم اقتراح شهر تشرين ثاني عام 2025 موعدا مؤقتا لاحتضان ملحق تصفيات نسخة 2026.
ومن المقرر أن يتم تقديم التوصيات لاعتمادها من قبل مجلس فيفا الذي سيعقد اجتماعه القادم في التاسع من أيار القادم بالعاصمة البحرينية المنامة، أي قبل يومين من انعقاد الجمعية العمومية (كونجرس) فيفا السابع والستين.
يذكر أن فيفا اتخذ قرارا تاريخيا في كانون ثاني الماضي بزيادة عدد المنتخبات المشاركة في المونديال إلى 48 منتخبا بدءا من نسخة البطولة عام 2026.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

Health Views Two

2016